رونالدو يوجه رسالة مؤثرة لجماهير كرة القدم في العالم بعد أن أصبح الهداف التاريخي للعبة

وصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للهدف رقم 770 في مسيرته الكروية حتى الآن، بعد تسجيله لهاتريك في مباراة فريقه يوفنتوس ضد كالياري اليوم بالدوري الإيطالي، حيث تجاوز الأسطورة البرازيلية بيليه الذي أحرز 767 هدف خلال مسيرته.

وكتب رونالدو صاحب الـ36 عام رسالة مؤثرة لجماهير كرة القدم حول العالم على جميع مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة به، بعد أن أصبح الهداف التاريخي للعبة رسميآ، متخطيآ كل من سبقوه.

حيث كتب رونالدو:

“كانت الأسابيع القليلة الماضية مليئة بالأخبار والإحصائيات التي تعتبرني أفضل هداف عالمي في تاريخ كرة القدم ، متخطيا لبيليه برصيد 757 هدفًا رسميًا . على الرغم من أنني ممتن لهذا التقدير ، فقد حان الوقت الآن لشرح سبب عدم الاعتراف بهذا السجل حتى هذه اللحظة.”

وأضاف الدون “إن إعجابي الدائم وغير المشروط بالسيد إيدسون أرانتس دو ناسيمنتو ، مثل الاحترام الذي أكنه لكرة القدم في منتصف القرن العشرين ، دفعني إلى مراعاة مجموع نقاطه 767 (( بإفتراض أهدافه التسعة لفريق “ساو باولو” ، وكذلك هدف واحد للمنتخب البرازيلي)) كأهداف رسمية ، تغير العالم منذ ذلك الحين وتغيرت كرة القدم أيضًا ، لكن هذا لا يعني أنه يمكننا فقط محو التاريخ وفقًا لمصالحتي”

وأضاف صاروخ ماديرا: ” اليوم مع بلوغ الهدف ال770 في مسيرتي الاحترافية ، فإن كلماتي الأولى تذهب مباشرة إلى بيليه ، لا يوجد لاعب في العالم لم يتربى على الإستماع إلى القصص التي تتحدث عن مبارياته وأهدافه وإنجازاته ، وأنا لست استثناء من هؤلاء اللاعبين ولهذا السبب ، أشعر بالفرح والفخر لأنني أدرك الهدف الذي جعلني على رأس قائمة الهدافين في العالم ، متغلبًا على سجل بيليه ، وهو شيء لم أكن لأحلم به مطلقًا عندما كنت طفلاً من ماديرا”

وتابع البرتغالي: “شكراً لجميع الذين شاركوا معي في هذه الرحلة الرائعة ، إلى زملائي في الفريق ، وخصومي ، وعشاق اللعبة الجميلة في جميع أنحاء العالم ، وقبل كل شيء ، إلى عائلتي وأصدقائي المقربين: ثقول بي عندما أقول إنني لم أكن لأفعل ذلك بدونكم.”

وأختتم: “الآن لا يمكنني انتظار المباريات والتحديات القادمة! الأرقام القياسية والألقاب القادمة! صدقوني، هذه القصة لا تزال بعيدة عن الإنتهاء. المستقبل غدآ ولا يزال هناك الكثير للفوز به ليوفنتوس والبرتغال!