المهدي سليمان: هناك تربص بي داخل بيراميدز وجلوسي على الدكة “مش كورة”

فتح المهدي سليمان حارس مرمى فريق بيراميدز النار على مسؤولي النادي، حيث تحدث في أمور عديدة وتطرق لتفاصيل جلوسه على دكة البدلاء طوال الفترة الماضية.

حيث أوضح الحارس أن هناك تربص كبير به داخل نادي بيراميدز، وأن إبعاده عن المشاركة رفقة الفريق كان بإتفاق تعلمه مصر كلها، موضحآ أنه قد حدث معه الكثير من المشاكل في النادي لم يكن له يد فيها.

وقال المهدي سليمان عبر برنامج “الماتش” الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت والمذاع عبر قناة صدي البلد: «هناك حالة تربص بي داخل نادي بيراميدز. أوضحت أن التغريدة التي تسببت في إيقافي كانت بسبب أمر شخصي، ولكن هناك البعض متربص بي بالأساس. لو كنت تأخرت في الحضور في موعد تدريب لكان تم إيقافي أيضآ»

وأضاف: «جلوسي على دكة البدلاء (مش كورة). مصر كلها تعرف ما حدث ولماذا تم إبعادي، ولكن لا أحد يتكلم لأن بيراميدز ليس ناديا جماهيريآ، لا (أقطع) من الحراس سواء شريف إكرامي أو أحمد الشناوي فكلاهما حارسين كبيرين».

وتابع: «لو كانوا أخبروني أنني لن أكون موجودا في مطلع الموسم لم يكن ليحدث مشكلة، لكن ما حدث تم ظلمي فيه لأنني حققت 19 مباراة بشباك نظيفة الموسم الماضي، ووصلت لنهائي الكونفدرالية وكنت في تشكيل الموسم بالبطولة. لم أعترض يوما لكي أكون أساسيا أو خلافه، وحتى هذا العام لم أشك أو أعترض».

وأكمل حديثه: «في يناير جلبت عرضين من الإسماعيلي ومن البنك الأهلي قبل 5 أيام من غلق باب القيد، وتم الاتفاق على إعارتي بـ 2.5 مليون جنيه، وفي يوم 31 يناير قبل غلق باب الانتقالات بـ 5 ساعات تم إبلاغي أنني لن أرحل».

وواصل: «في مباراة طلائع الجيش في كأس مصر، تم استبدالي قبل ركلات الترجيح رغم أنني تصديت لركلة جزاء من أفشة في المباراة التي سبقتها».

وأوضح: «عبد الله السعيد بصفته قائدا للفريق أيضا تحدث في أمر استبعادي وطالب بعودتي. وبمجرد وصول أحمد حسام ميدو للنادي تحدثت معه وقال لي إنه سيحل الموضوع. تحدث معي قبل 3 أيام، قال لي إن الأمر صعب الحل. ميدو أخبرني أن ممدوح عيد (المدير التنفيذي للنادي) اتخذ هذا القرار».

وأردف: «أتدرب بشكل منفرد مع عبد الله بكري. تحدث معي أحد المسؤولين بالنادي أن أقدم اعتذارا رسميا للنادي عبر وسائل التواصل للعودة للمران الجماعي وهو ما فعلته أنا وبكري، ولكن كان يحدث تسويف معنا في العودة للمران الجماعي».

وكشف: «لم أصدق أن خالد عبد الله مدرب الحراس في بيراميدز يهاجمني بهذا الشكل عبر مركز النادي الإعلامي عندما قال (الحارس الذي أوقفناه لم يؤثر علينا)، نفى تماما أن يكون قد قال هذا الكلام. وجهة نظر خالد عبد الله هو أنه يحتاجني في الفريق وهذا ما قاله لي».

وشدد: «عقدي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، ولدي أكثر من عرض. ارتداء قميص الأهلي شرف لكن لا يوجد تواصل معهم، لو وزير الرياضة أو رئيس اتحاد الكرة يسمعني، أنا لدي مشاكل كثيرة مع الإدارة، أتمنى منهما أن يقفا في صف اللوائح».

وأختتم: «لاعبو كرة القدم ليسوا عبيدا، هناك لوائح وقوانين تنظم هذه الأمور. سكت طوال الفترة الماضية حتى لا أكون سبب بلبلة حول الفريق وزملائي، وما ما يحدث معي الآن حدث مع أفشة بالنص قبل أن يرحل إلى الأهلي».