حقق يوفنتوس فوزًا هامًا على إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي بثلاثية لهدفين، في مباراة كان فيها النجم الأول الكولومبي خوان كوادرادو لاعب اليوفي، وأقيم اللقاء على ملعب ستاد أليانز، ضمن منافسات الجولة 37 من الكالتشيو.

وإرتفع رصيد يوفنتوس عقب الفوز إلى النقطة 75 في المركز الرابع من جدول ترتيب الدوري، وبفارق ثلاث نقاط عن أتالانتا صاحب المركز الثاني، فيما حقق الفريق فوزه الثاني والعشرين هذا الموسم في المسابقة.

على الجانب الأخر تكبد النيرتزوري إنتر ميلان خسارته الثالثة في بطولة الدوري هذا الموسم، وتوقف رصيده عند النقطة 88 على صدارة جدول ترتيب الدوري الذي توج به.

أحرز كريستيانو رونالدو الهدف الأول في المباراة لصالح يوفنتوس عند الدقيقة 24، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 29 هدف في صدارة هدافي الدوري.

بعدها تعادل روميلو لوكاكو لإنتر ميلان من ركلة جزاء ناجحة عند الدقيقة 35، وقبل نهاية الشوط الأول وعند الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع أحرز كوادرادو الهدف الثاني لليوفي من تصويبة صاروخية مدهشة، أنهى بها الشوط بتقدم فريقه.

وفي الشوط الثاني أدرك إنتر ميلان التعادل عن طريق هدف ذاتي لمدافع يوفنتوس كيليني بالخطأ في مرماه، لتصبح النتيجة 2-2.

وعاد كوادرادو مرة أخرى لإحراز هدف الفوز ليوفنتوس في المباراة من ركلة جزاء ناجحة عند الدقيقة 88 من المباراة.