تغلب ليفربول على ويست بروميتش ألبيون بثنائية مقابل هدف، في مباراة صعبة ومعقدة للريدز، كانت قد حُسمت في اللحظات الأخيرة بفضل هدف حارس المرمى أليسون بيكر التاريخي.

وأقيمت المباراة على ملعب ويست بروميتش ألبيون، ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأنعش الفوز آمال ليفربول في التآهل لمنافسات دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، حيث يحتاج الفريق للفوز في المواجهتين القادمتين أمام بيرنلي وكريستال بالاس، لكي يتآهل رسميًا للبطولة.

وإرتفع رصيد الريدز للنقطة 63 في المركز الخامس من جدول ترتيب الدوري، وبفارق نقطة واحدة عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، فيما حقق الفريق فوزه الثامن عشر في المسابقة حتى الآن.

على الجانب الآخر تجمد رصيد ويست بروميتش ألبيون عند النقطة 26 في المركز التاسع عشر في جدول ترتيب الدوري، وكان الفريق قد هبط رسميًا للدرجة الثانية من قبل.

افتتح ريبنسون كانو التسجيل في المباراة عند الدقيقة الخامسة عشر بتصويبة من داخل منطقة الجزاء، بعد صناعة من بيريرا.

قبل أن يتعادل محمد صلاح لليفربول عند الدقيقة 33 بتسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء بعد لمسة من ساديو ماني، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 22 هدف ويتقاسم صدارة الهدافين مع هاري كين.

فيما أحرز أليسون بيكر الهدف الثاني للريدز وهدف الفوز عند الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة، برأسية قوية بعد كرة ركنية من ترنت أرنولد.

وذلك أصبح البرازيلي اليسون بيكر أول حارس مرمى يحرز هدفًا لليفربول في تاريخ الدوري الإنجليزي.